الصفحه الرئيسيه » محمد بن زايد وناريندرا مودي يبحثان تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الهند والإمارات

محمد بن زايد وناريندرا مودي يبحثان تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الهند والإمارات

بواسطة AleksandraAbR2@plT01THu4rU_Vasilieva

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة، مختلف جوانب العلاقات الثنائية في ضوء الشراكة الاستراتيجية الشاملة  بين دولة الإمارات والهند وسبل تعزيزهما لما فيه خير البلدين وشعبيهما الصديقين.

محمد بن زايد وناريندرا مودي يبحثان تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الهند والإمارات
ورحب صاحب السمو رئيس الدولة – في بداية اللقاء الذي جرى في قصر الوطن في أبوظبي – بزيارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى دولة الإمارات لمواصلة العمل على دفع مسيرة العلاقات الثنائية إلى الأمام بما يعود بالخير والنماء على البلدين.
واستعرض سموه ودولة ناريندرا مودي، مسارات تطور التعاون الثنائي خاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية والطاقة المتجددة بجانب الصحة والأمن الغذائي والتعليم والتكنولوجيا المتقدمة وغيرها من الجوانب التي تخدم أهداف البلدين ورؤاهما لتحقيق التنمية والازدهار الاقتصادي المستدامين.
كما أكد الجانبان، في هذا السياق، أن دولة الإمارات والهند داعمتان رئيستان للعمل الإقليمي والدولي متعدد الأطراف، وتؤمنان بدوره المهم في تعزيز السلام والاستقرار والازدهار في العالم. وتطرق اللقاء إلى مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ كوب28 الذي تستضيفه دولة الإمارات نهاية العام الجاري؛ وقال صاحب السمو رئيس الدولة بهذا الشأن إن الهند تعد من القوى المؤثرة في القضايا الدولية وشريكاً مهماً في معالجتها ولذلك نتطلع إلى مشاركة فاعلة من قبلها في كوب 28 وهناك تعاون بناء بين البلدين في مجال العمل المناخي.
وسجل دولة ناريندرا مودي، كلمة في سجل كبار الزوار، أعرب فيها عن تطلعه إلى أن تشهد علاقات البلدين خلال المرحلة المقبلة مزيداً من النماء والازدهار في ظل الحرص المتبادل على دفعها إلى الأمام والإمكانيات المتوفرة لتطورها.
وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وناريندرا مودي رئيس وزراء الهند، تبادل ثلاث مذكرات تفاهم بين دولة الإمارات والهند، تهدف إلى تعزيز مجالات التعاون بين البلدين في إطار الشراكتين الاستراتيجية والاقتصادية الشاملتين التي تجمعهما:
وشملت مذكرات التفاهم – التي جرت مراسم تبادلها في قصر الوطن في أبوظبي – التالي :
– مذكرة تفاهم بشأن التبادل التجاري بالعملتين المحليتين ( الدرهم / الروبية ) بين مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وبنك الاحتياطي الهندي.
– مذكرة تفاهم بين مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وبنك الاحتياطي الهندي للتعاون بشأن روابط أنظمة الدفع السريع والبطاقات وأنظمة الرسائل.
– مذكرة تفاهم بين دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، ووزارة التعليم في الهند، والمعهد الهندي للتكنولوجيا – دلهي بشأن إنشاء المعهد الهندي للتكنولوجيا دلهي – أبوظبي.

مقالات ذات صله

© 2022 القبس | كل الحقوق محفوظة